⭕️التفريق لعدم الانفاق حسب احكام قانون الاحوال الشخصية

2022/10/14 20:25

⭕️التفريق لعدم الانفاق حسب احكام قانون الاحوال الشخصية 🖌المحامي :- ليث غازي الزهيري تجب النفقة للزوجة على الزوج من تاريخ العقد الصحيح( العقد امام المحكمة ) ، ولا يمنع مرض الزوجة في استحقاقها للنفقة، حيث إن الزوج ملزم بمصاريف علاج زوجته، لأن التمريض من مشمولات النفقة، فليس له أن يمتنع عن الإنفاق عليها ما لم تكن هناك أسباب شرعية او قانونية ، فإذا امتنع عن الإنفاق دون عذر شرعي جاز للزوجة أن تطالب بنفقتها أو او تطلب تفريقها عن زوجها لعدم الانفاق. ان الحياة الزوجية هي حياة مشتركة تحتاج الى التعاون والترابط وما نلاحظه في المحاكم في الوقت الحاضر ولسنوات خلت ان الحياة الزوجية هي تصيد بالماء العكر وعدم احترام الاخر ولحجج واهية لا ترقى لان تكون اسبابا للفرقة ، ان القانون العراقي قد حدد حالات التفريق في اكثر من موضع في قانون الاحوال الشخصية وكانت تفصيلاته دقيقة جداً يتوجب الثناء فيها على المشرع وجميعها محل اعتبار حينما وضع شروط كل حالة ولكن موضوع بحثنا اليوم هو التفريق لعدم الانفاق والتي اوردها المشرع في الفقرات ٧-٨-٩ من المادة ٤٣ من قانون الاحوال الشخصية وكما يلي:- 1️⃣- #الحالة_الاولى :-اوردت الفقرة (٧) من المادة ٤٣ اول حالة من الحالات التي تستوجب التفريق حين عدم الانفاق وهي { اذا امتنع الزوج عن الانفاق عليها دون عذر مشروع بعد امهاله مذة اقصاها ستون يوما } وهنا فإن هذه الحالة تعني ان الزوجة قد تحصلت على قرار حكم بالنفقة لكن الزوج ممتنع عن اداء النفقة رغم تبلغه شخصياً بضرورة الانفاق وامتنع عن دلك عمداً وهنا ما يميز هذه الحالة ان المحكمة يجب ان تمهل الزوج مدة لا تزيد على ستون يوماً لكي يسدد وفي حالة التسديد تكون الدعوى واجبة الرد وحسب القرار التمييزي تسديد الزوج للنفقة خلال إقامة الدعوى بالتفريق لعدم الإنفاق يجعل منه تسديداً صحيحا موجبا لرد دعوى الزوجة :٥٥٢/نفقة/٢٠١١ في ١٤/٢/٢٠١١ 2️⃣ #الحالة_الثانية من حالات عدم الانفاق الموجبة للتفريق هي ما اوردها المشرع في الفقرة ٨ من المادة ٤٣ { اذا تعذر تحصيل النفقة من الزوج بسبب تغيبه او فقده او اختفائه او الحكم عليه بالحبس مدة تزيد على سنة } وهنا نكون امام حكم نفقة صادز من محكمة الاحوال الشخصية لكن في هذه الحالة تعذر تبليغ الزوج شخصيا بالنفقة لعدة اسباب اوردها المشرع وهي ان يكون متغيباً او مفقوداً او اختفى او تم الحكم عليه بعقوبة سالبة للحرية مدة تزيد على سنة وللايضاح السريع تعريفات الغائب والمفقود والمختفي 🔴- الغائب هو الشخص الذي غادر العراق او لم يعرف له مقام فيه مدة تزيد على السنة دون ان تنقطع اخباره وترتب على ذلك تعطيل مصالحه او مصالح غيره . 🔴- المفقود هو الغائب الذي انقطعت اخباره ولا تعرف حياته او مماته 🔴- اختفى : توارى، استتر اي جعل من يبحث عنه لا يراه وفي احدى هذه الحالات الاربعة التي اوردها المشرع عند تحققها ونتج عنها عدم الانفاق تكون موجبة للتفريق بين الزوجين 3️⃣ - #الحالة_الثالثة وهذه الحالة هي الثالثة والاخيرة التي اوردها المشرع في الفقرة ٩ من المادة ٤٣ { اذا امتنع الزوج عن النفقة المتراكمة المحكوم بها بعد امهاله مدة اقصاها ستون يوما من قبل دائرة التنفيذ } وتكون هذه الحالة مختلفة عن الحالات السابقة حيث ان الزوج ينفق لكن هنالك نفقات متراكمة اي اننا هنا نبحث في النفقة المتراكمة على الزوج فرغم استمراره بالانفاق الا ان هنالك فترة توقف فيها عن الانفاق لاي سبب كان ويكون على المحكمة الحكم بالتفريق فيها ، وقد الزوم المشرع في هذه الحالة ان يتم منح الزوج مدة لا تزيد على ستون يوماً لغرض تسديد النفقة المتراكمة ولكن هذه الحالة تختلف عن الاولى بأن منح هذه المهلة يكون من المنفذ العدل وليس المحكمة . وقد سارت محكمة التمييز على ذلك في قراراتها ( للزوجة طلب التفريق من زوجها أذا أمتنع عن تسديد النفقة المحكوم بها بعد أمهاله مدة أقصاها ستون يوماً من قبل دائرة التنفيذ طبقاً لأحكام المادة 43/أولاً/9 من قانون الأحوال الشخصية وفي حالة عدم أمهاله أو تبليغه أو أنتهاء المدة المذكورة ليس للزوجة حق طلب التفريق) ٢٥١٠ /تفريــق/٢٠٨٨ في ١٨/٨/٢٠٠٨ والله ولي التوفيق #منصة_روح_القانون #مقالات