⭕️أجرة الحضانة وفق التشريعات العراقية 👇⭕️

2022/09/12 21:46

⭕️أجرة الحضانة وفق التشريعات العراقية 👇⭕️ الحضانة تعني بذل العناية والاهتمام الخاص بالطفل الصغير ، هذا الاهتمام يعني ( بذل الجهد والوقت من قبل الحاضن) فمن يستحقها؟! ،وكيف تحسب ومتى تحسب ؟!،وما هو تاريخ المطالبة بها ؟!ومن هو الشخص المسؤول عنها ؟! سوف نجيب على هذه الأسئلة من خلال هذا المقال الموجز. الحضانة :تعني رعاية شؤون الطفل الصغير ،رعاية خاصة تكون بحاجة الوقت والجهد المتواصل بالشكل الذي ينمي قدرات الطفل وسبل المحافظة عليه ،وكي تكون الحضانة محل اهتمام من قبل الحاضنة ,ولا تتعذر بالاعذار التي تهمل بها رعاية الطفل ،كفل لها المشرع والقانون أجرة تستحقها مقابل جهدها تمنح للام الحاضنة إذا كانت مطلقة وانتهت عده طلاقها لعدم شمول الزوجة القائمة زوجيتها مع زوجها أجرة الحضانة لكون ذلك من واجباتها ،كذلك تمنح أجرة الحضانة للحاضنة الأجنية إذا سقطت الحضانة عن الام او كانت متوفية مع إمكانية التنازل عنها مقابل الاجر والثواب. (من يستحق أجرة الحضانة ): 1-الام الحاضنة على أن لا تكون الزوجية قائمة بينهما وبين زوجها والد المحضون ،او في عدة الطلاق الرجعي كون ذلك يحجب عنها شرعا وقانونا أجرة حضانتها لاولادها لانه من مقتضيات قيام الحياة الزوجية. 2-,الحاضنة الأجنبية فإنها تستحق الأجرة من وقت الاتفاق عليها أو من وقت الحكم بها من القضاء إذا حصل خلاف فب تحديد مقدارها لعدم الاتفاق عقدا. (وقت استحقاق الأجرة ): إذا كانت الحاضنة ام الصغير فأنها تستحق الأجرة من وقت قيامها بالحضانة فعلا بعد الانتهاء من عدتها سواء حصل ذلك بالاتفاق بينهما وبين والد المحضون أو أصدرت المحكمة حكما يحدد للام أجرة حضانتها. أما إذا كانت الحضانة امرأة أجنبية فإنها تستحق أجرة الحضانة من وقت الاتفاق عليها أو من وقت الحكم من قبل القضاء لصالحها ،وان قامت بالحضانة قبل الاتفاق أو حكم المحكمة لا يحكم لها بشيء عن المدة السابقة لحضانتها . (على من تجب أجرة الحضانة ): أجرة الحضانة نفقة مالية تقدر مقابل الاهتمام ،العناية الخاصة بالطفل الصغير ،وهذا الأمر ليس بالأمر الهين على القائم به ،لذا يمكن أن تقدر وتفرض من مال ثلاث اشخاص بالتتابع : ١-من مال الطفل الصغير إذا كان له مال . ٢-من مال من تجب عليه نفقة الصغير، لصغر سنه إذا لم يوجد لديه مال ، إذا كان الأب موجوا وقادرا على الانفاق على ابنه الصغير. ٣-من مال الام إذا كان الأب متوفيا أو حي غير مقتدر ( معسر ماليا) ،ان لم تكن الام هي الحاضنة أما إذا كانت هي الحاضنة فلا اجرة حضانة لها. (كيفية تقدير أجرة الحضانة): هناك سبيلان لتقدير اجرة الحضانة: السبيل الاول،الاتفاق بين الحاضنة وعلى من تجب عليه نفقة المحضون. السبيل الثاني ، إذا تعذر الإتفاق وهذا أكثر ما يحصل بين الزوجة المطلقة المنتهية عده طلاقها وبحضانتها ولدها الصغير وبين والد الطفل الصغير ، يتم اللجوء إلى القضاء لتحديد أجرة الحضانة التي تقدرها بتقدير كل الوقائع المحيطة في الدعوى وعند اصدار حكم بها يصبح قرار المحكمة ملزما للمدعى عليه للوفاء به من تاريخ إقامة الدعوى ،وهذا ما أكدته المادة (٥٧) فقرة ٣ من قانون إلاحوال الشخصية العراقي بالنص (( إذا اختلفت الحاضنة مع من تجب عليه نفقة المحضون في أجرة الحضانة قدرتها المحكمة ،ولا يحكم بأجرة الحضانة ما دامت الزوجية قائمة أو كانت معتدة من طلاق رجعي )) ،كما رتبت المادة (٣٤٨) من قانون إلعفوبات العراقي أثرا جزائيا ذي صلة باجرة الحضانة بالنص ( من صدر عليه حكم قضائي واجب النفاذ بأداء نفقة لزوجة أو أحد أصوله أو فروعه أو اي شخص آخر أو بادائه اجره حضانة أو رضاعة أو مسكن وامتنع عن ألاداء مع قدرته على ذلك خلال الشهر التالي لاخباره بالتنفيذ يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تزيد عن مائة دينار أو باحدى هاتين العقوبتين). كل الحب والامتنان لكم المصادر : الحضانة في قانون الاحوال الشخصية المحامية زهراء حسن حسين الزيدي #مقالات #منصة_روح_القانون